بيان تنديدي من الرابطة المغربية للشباب من أجل التنمية والحداثة فرع الحسيمة



بيان تنديدي من الرابطة المغربية للشباب من أجل التنمية والحداثة فرع الحسيمة
بيان تنديدي

تفاعلا مع مجريات الحــادث المأســاوي الذي عرفته مدينة الحـــسـيمــة، بعد وفاة الشابة ‘فاطمة أزهريو’ التي تبلغ سن الرابعة عشر من عمرها بالمستشفى الجهوي للحسيمـة، بعد معاناتهـا مع مرض سرطـــان الـــدم، وتعرضها لكل أشكال اللامبالاة والإهمـال طيلة مــدة مقامها بالمستشفـى والتي دامت الثلاثة أيام، خصوصا وأن مرضها يتطلب علاجـــــات دقيقــة، ومستمرة، ومتابعة للأطباء المتخصصين لإنقاذها على الأقل من تداعيات المرض التي يخلفهـا على جسم الطفلة، والمتمثل أساسا في الآلام والنزيف الدموي.
إلتأم بشكل عاجل المكتب المحلي لفرع الـرابطـة المغـربيـة للشبـاب من أجل التنمية والحداثة بالحسيمة، من أجل المداولة في حيثيات هذه النازلة، وقرر مايلي :

-1 إدانته للتعامل اللامسؤول مع حالة هذه الطفلة البريئـــة والتي كانت تستلزم عناية خاصــة ودقيقة من لدن الأطر الطبية بالمستشفى الجهوي بالحسيمة.

-2 دعوته لــوزارة الــصـــحـــة إلى فتح تحقيق حول ملابسات هذه القضية ومطالبته لتقديــم الجنات إلى العدالة.

-3 تحميل حكومــة بنكيـران مسؤولية ما حصل في ظل إستمرار التعامل مع المنطقة بطريقــة التمييز الاستعماري القائم على التجزيئ بين مغـرب نافع وآخر يعيش حالة التهميـش القصوى.

-4 دعوته لكل القوى الحية بمدينة الحسيمة وبمنطقة الريف وكل القوى الديمقراطية بالمغرب من أجل التضامن مع أسرة الفقيدة والضغط على المسؤولين قصد تحقيق العدالة والسهر علىعدم تكرار مثل هذه الفاجعة.




آراء

كيف اطفأت حنا نونوت مجمارها في لحظات وفشلت الدولة في اطفاء حريق سوبير مارشي الناظور في اسبوع ؟

احترق "السوبير مارشي" وما ذا بعد وما الذي حدث ؟ لكِ السلام يا مدينتي ... ولك العزاء !!!

الصحة في المغرب: لا تمرض أيها المواطن حـتى تراكم ثروة أو تصاهر صاحب مصحة خاصة

لكم الله اخواننا تجار سوبير مارشي الناظور، انتم ودعتم اموالكم بالتأسي والباقية منهم من اتى للتشفي ومنهم من اغتنم هذه الفرصة للركوب على الاحداث

لن نتنازل عـن مكتسباتنا وأولها حرف تيفيناغ

متـى كان سدنة التيار العدمي بمدينة مالين البلجيكية مصلحـون؟

هجرة الموت

احتلال مدينتي مليلية وسبتة ومعضلة الهجرة الإفريقية

وَرْغَة.. المعركة التي هَزَم فيها الخطابي الجيش الفرنسي وعَجّلَت برحيل لْيُوطِي

ماهية السياسية المخزنية بين المحراث الخشبي والجرار، ومحل آخر المرتزقة من الإعراب؟