الوداد يسقط بالقدم والقلم أمام شباب الحسيمة



الوداد يسقط بالقدم والقلم أمام شباب الحسيمة
أوشلا يكفر عن خطئه ويطيح بطاليب بعد ست انتصارات متتالية

ناظورسيتي | نقلا عن جريدة المساء (بتصرف)

سقط الوداد الرياضي لكرة القدم، في نفس الخطأ الذي كان قد وقع فيه مضيفه شباب الريف الحسيمي يوم الإثنين الماضي أمام الدفاع الجديدي ضمن مباراة الجولة 11 من البطولة "الاحترافية"، عندما أقدم هو الآخر على الدفع باربعة لاعبين اجانب في المباراة التي جمعته بالفريق الحسيمي زوال امس الاول الاحد بملعب ميمون العرصي، امام جمهور متحمس وانتهت بهزيمة الضيوف بهدفين من كرتين ثابتتين دون رد، كما انه بات مهددا بخصم نقطة من رصيده على إثر هذا الخطأ الإداري الفادح.

وبينما كفر الحسين أوشلا مدرب الفريق الحسيمي عند خطئه الذي كان قد سقط فيه الأسبوع الماضي بالجديدة، سقط في الوقت نفسه مدرب الفريق "الأحمر" عبد الرحيم طاليب رفقة كاتبه الإداري ادريس مرباح عندما اشركا عن طريق الخطأ اربعة لاعبين اجانب خلال اللقاء السالف الذكر، بعد ان قاما بتغير اللاعب الاصباحي باللاعب سانغو، قبل ان يتدارك الكاتب الإداري الخطأ ويطلب من اللاعب كوني الانسحاب من أرضية الملعب ومغادرة رقعة الملعب في صورة طبق الاصل لما كان قد قام به اوشلا في الاسبوع الماضي امام الجديدين.

من جانبه هنأ طاليب الفريق الحسيمي على الفوز، وقال عقب نهاية المباراة إن الخصم عرف كيف يسير المباراة، مشيرا الى ان فريقه كان قد حضر الى الحسيمة من اجل القيام بلقاء جيد.

وأضاف :"لم نستغل الفرص، وأخطاء الخصم الامر الذي نجح فيه شباب الريف، وسنعمل على مراجعة أوراقنا، لاسيما بالنسبة للاعبين الشباب، خصوصا وأن الهزيمة جاءت بعد ستة انتصارات، سنعمل على تدارك الموقف ومسار البطولة مازال طويلا".



آراء

كيف اطفأت حنا نونوت مجمارها في لحظات وفشلت الدولة في اطفاء حريق سوبير مارشي الناظور في اسبوع ؟

احترق "السوبير مارشي" وما ذا بعد وما الذي حدث ؟ لكِ السلام يا مدينتي ... ولك العزاء !!!

الصحة في المغرب: لا تمرض أيها المواطن حـتى تراكم ثروة أو تصاهر صاحب مصحة خاصة

لكم الله اخواننا تجار سوبير مارشي الناظور، انتم ودعتم اموالكم بالتأسي والباقية منهم من اتى للتشفي ومنهم من اغتنم هذه الفرصة للركوب على الاحداث

لن نتنازل عـن مكتسباتنا وأولها حرف تيفيناغ

متـى كان سدنة التيار العدمي بمدينة مالين البلجيكية مصلحـون؟

هجرة الموت

احتلال مدينتي مليلية وسبتة ومعضلة الهجرة الإفريقية

وَرْغَة.. المعركة التي هَزَم فيها الخطابي الجيش الفرنسي وعَجّلَت برحيل لْيُوطِي

ماهية السياسية المخزنية بين المحراث الخشبي والجرار، ومحل آخر المرتزقة من الإعراب؟